• العربية
  • English

تعرف على أعراض زيادة حموضة الدم / و علاجها

0

حمضية الجسم هى حالة يحدث فيها خلل فى كيميائيته، بحيث يصبح أكثر حمضية
إن من أعراض ذلك الإكتئاب و عدم الرغبه فى القيام بأى مجهود بدنى و كثرة النهجان والأرق واحتجاز السوائل فى الجسم وتكون العينان غائرتين والإصابة بالالتهاب المفصلى الروماتويدى وكثرة الإصابه بنوبات الصداع النصفى والبراز يكون صلبا وجافا وكريه الرائحة، كما يكون التبرز مصحوبا بشعور بالحرقة فى الشرج وتحدث حالات متبادلة من الإمساك والإسهال وصعوبة فى البلع وشعور بحرقة فى الفم أو أسفل اللسان وتكون الأسنان شديدة الحساسية للخل والفواكه الحمضية وتكون نتوءات على اللسان أو سقف الحلق التهابات جيوب أنفية مزمنة مزاج عصبى يتأرجح . و وجد أن جميع مرضى السرطان لديهم حموضة دم مرتفعه .
وبصفة عامة تقاس الحمضية والقلوية بالرقم الهيدروجينى PH فالرقم سبعة متعادل بين الحمضى والقلوى وما زاد عنه يعتبر قلويا، وما نقص حمضى والرقم الطبيعى لجسم الإنسان يتراوح بين 7.2 و 7.4 وقيل الرقم المثالى هو بين 6 و 6.8، ويمكن اختبار ذلك باستخدام ورق عباد الشمس بقياس اللعاب أو البول فإذا ازرقت الورقة تكون النتيجة قلويا (توجد تعليمات مع ورق عباد الشمس لتحديد درجة الحمضية والقلوية)، ويمكن استخدام جهاز بشكل قلم خاص بذلك، ويتم الاختبار قبل الأكل أو بعده بساعة على الأقل وإذا زادت القلوية أو الحمضية فعليك تعديل نظامك الغذائى.

أسباب حموضة الدم
يوجد العديد من الحالات المرضية التي تكون سبب رئيسي لحدوث حموضة الدم ومنها:

مرض السكري وأمراض الكلى.
أمراض القلب بما فيها القصور.
الأمراض النفسية، مثل الكآبة والغباء.
تعاطي المخدرات والكحول والإدمان عليها.
تعرض الجسم للمعادن الثقيلة والسامة كالزئبق.
شم أو شرب المبيدات الحشرية.
تناول المنبهات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين بكثرة مثل القهوة والمشروبات الغازية.
تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
تناول الأطعمة المشبعة بالدهون.
تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالسكريات.
التعرض للإجهاد البدني.
ممارسة التمارين الرياضية العنيفة دون أخذ قسطاً من الراحة.
الإكثار من تناول اللحوم، وخاصة اللحم الأحمر.
تناول الحليب المبستر والمحفوظ لفترة طويلة الأمد بكميات كبيرة.
تناول الأطعمة الغنية بالمواد الحافظة.
استنشاق الهواء الملوث مثل هواء المكيفات.
عدم ممارسة التمارين الرياضية.

مضاعفات حموضة الدم
عندما تزداد حموضة الدم يصبح جاهز لأي إعتداء جرثومي أو فطري أو بكتيري لأن المقاومة حينها تقل كثيرا.
يحاول الجسم أن يعادل نسبة الحموضة الزائدة في الدم بالإستعانة بالمخزون القلوي الموجود في الكليتين والكبد والجلد والعضلات، وعندما ينتهي المخزون يقوم الجسم بالإستعانة ببعض المعادن، مثل الكالسيوم، المغنسيوم، البوتاسيوم.

علاج حموضة الدم
يجب إتباع انظمه صحية والتقليل من البروتينات والكربوهيدرات.
زيادة تناول الفيتامينات ومضادات الأكسدة مثل فيتامين ب12.
تناول الثيامين للتخفيف من أعراض المرض وتجنب حدوث مضاعفات خطيرة.
تجنب الأطعمة الحمضية التي تسبب زيادة حموضة الدم، مثل اللحوم الحمراء، ومنتجات الألبان ومشتقاتها، والقهوة والشاي والمشروبات الغازية، والسكريات بأنواعها، والفواكه الحمضية مثل التوت ، والمكسرات، والزيوت، والخل، والوجبات السريعة.
شرب ماء بعصير ليمون مفيد فى هذه الحاله

التعليقات

مشاركة.

Comments are closed.